احلى عالم


    التكنولوجيا وأمراض العين

    شاطر
    avatar
    pirate
    المدير العام
    المدير العام

    ذكر
    عدد الرسائل : 264
    العمر : 29
    نقاط : 43
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 22/11/2008

    التكنولوجيا وأمراض العين

    مُساهمة من طرف pirate في الأربعاء ديسمبر 10, 2008 5:39 am

    التكنولوجيا وأمراض العين
    (العلاقة بين أجهزة العرض وبعض أمراض العين)


    مقدمة
    :رغم الإيجابيات التي يحملها التطور التقني لكن يصاحبه دائما سلبيات يجب أخذ الاحتياطات منها . ومن هذه التقنيات : أجهزة العرض ( شاشات الكمبيوتر و التلفزيون ) فالتركيز الزائد للعين أمام الكمبيوتر يئودي إلى إجهاد العين الذي يترافق بعدد من الأعراض منها :
    1- ألم وتعب في العين مع حكة وجفاف .
    2- غشاوة أو ضبابية في الرؤية .
    3- ضعقف النظر للأشياء البعيدة بعد الجلوس الطويل .
    4- صداع .
    5- زيادة التحسس للضوء .
    كما يؤدي الجلوس الطويل أمام شاشات الكمبيوتر إلى انخفاض رفة العين وبالتالي لانخفاض كمية الدموع التي تؤدي بدورها إلى جفاف العين

    ما هو جفاف العين؟

    تظهر هذه الحالة عندما لاتفرز العين القدر الكافي من الدموع التي تساعد على ترطيبها ومنع إلتهابها . تفرز الدموع بطريقتين :
    الأولى بشكل طبيعي بمعدل بطئ وثابت لتساعد على تشحيم وتسهيل حركة العين .والثانية بكميات كبيرة بمعدل سريع في حالة تهيج العين أو عند البكاء

    ما هي أعراض جفاف العين؟
    وخز وحرقان بالعين
    الرغبة في حك العين
    وجود مخاط في شكل خيوط حول العين وداخلها
    تهيج العين من الدخان والرياح
    صعوبة واضحة في ارتداء العدسات اللاصقة في حالة استعمالها
    زيادة كبيرة في إفراز الدموع
    وقد تبدو فكرة زيادة إفراز الدموع في حالة جفاف العين غير منطقية ولكن إذا كانت الدموع المسئولة عن تشحيم العين تفرز بكمية غير كافية فإن ذلك يؤدى إلي تهيج العين. وعند تهيج العين فإن الغدة الدمعية تفرز كمية كبيرة من الدموع غالبا ما تكون أكبر من قدرة العين على تصريف هذه الكمية الزائدة فتفيض خارج العين.

    ما هو الغشاء الدمعي ؟
    الغشاء الدمعي (يتم نشره فوق العين من خلال اختلاج بالجفنين)
    هو المسئول عن نعومة وصفاء سطح العين. وبدون هذا الغشاء قد لا تصبح الرؤية ممكنة. يتكون الغشاء الدمعي من 3 طبقات :
    الطبقة الخارجية زيتية لمنع تبخر الدموع وبقاء سطح العين ناعما وتفرز
    بواسطة الغدة الجفنية.
    الطبقة الوسطى مائية تنظف العين وتغسلها من الأجسام الغريبة وتفرز بواسطة الغدة الدمعية.
    الطبقة الداخلية مخاطية تسمح للطبقة المائية بالانتشار بالتساوي على سطح العين كما تساعد في الحفاظ على رطوبته وبدونها لا تلتصق الدموع بالعين وتفرز بواسطة الملتحمة .



    ما هي أسباب جفاف العين؟
    يقل إفراز الدموع مع التقدم في العمر. ورغم أن حدوث جفاف العين في الذكور والإناث وارد في أي عمر إلا أن النسبة أعلى في النساء عن الرجال وبالذات بعد سن اليأس . عادة ما يصاحب جفاف العين التهاب المفاصل (مثل الالتهاب الروماتويدي المفصلي Rheumatoid arthritis) وجفاف الفم. كما قد تسبب بعض الأدوية جفاف العين من خلال تأثيرها على تقليل إفراز الدموع. ولذلك يجب إخبار طبيب العيون بكل أنواع الأدوية التي يتناولها المريض. كمثال للأدوية التي قد تسبب جفاف العين:
    • الأدوية المدرة للبول
    • بعض أدوية الضغط
    • مضادات الحساسية
    • الأقراص المنومة
    • أدوية الأعصاب
    • المسكنات

    وبما أن بعض هذه الأدوية يكون ضروريا للمريض فيجب عليه التعود على جفاف العين أو استعمال دموع صناعية. وغالبا ما تكون عيون الأشخاص المصابين بجفاف العين حساسة للمواد الحافظة المستعملة في قطرات العين أو الدموع الصناعية مما يؤدى لتهيجها.
    الأهداف :1. دراسة العلاقة بين الجلوس الطويل أمام شاشات الكمبيوتر وإجهاد العين .
    2. دراسة العلاقة بين الجلوس الطويل أمام شاشات الكمبيوتر وجفاف العين .
    3. معرفة مدى انتشار هاتين الظاهرتين بين البيئات الإجتماعية المختلفة .
    4. إيجاد الحلول ووضع التوصيات المناسبة للتخفيف من آثار الجلوس الطويل أمام الكمبيوتر


    _________________

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين نوفمبر 20, 2017 4:08 am